محامي

أنواع تخصصات المحاماة ومهام كل تخصص منها في السعودية

أقسام المحاماة ومهام كل قسم منها

أنواع تخصصات المحاماة كثيرة ومتنوعة حيث أنها تربو عن العشرة. تلك التخصصات يتجه إليها المحامي وفقًا لما يراه من قدرته في الترافع أمام المحكمة للفوز بالقضايا التي تسند إليه. ولهذا فإن المحامي المتخصص في قسم من أقسام المحاماة المختلفة هو الأجدر على تقديم الاستشارة القانونية والنصيحة في المسائل المتخصصة التي يسأل عنها.

هذه التخصصات ما هي إلا نتاج عن تنوع الأسئلة التي يمكن أن تطرح على المحامي من كافة فئات المجتع، سواء أكانوا أفراد أو هيئات خكومية أو الشركات بمختلف أنواعها. وهي مع تنوعها مفيدة في الصالح القضائي، حيث ان المحامي المختص بالقضايا التي تسند إليه هو الشخص الوحيد الذي يستطيع النظر في تفاصيلها ومن ثم الترافع المحكم الذي يقضي في صالح المتهم. لذا ما هي أقسام المحاماة ؟ وما هي مهام كل قسم منها ؟ وما هو تخصص المحاماة ؟ وما هي درجات المحامي ؟

 

ما هو تخصص المحاماة

تخصص المحاماة أو تخصص القانون هو أحد التخصصات التي تتعلق بالعلوم الإجتماعية، فإنها ترتبط بالتعرف على القوانين التي تنظم الشأن المجتمعي وتحافظ عليه من انتشار الجرائم. هذه القوانين يجب أن يلتزم بها كافة أفراد المجتمع وهم متساون في تطبيقها، ولا يجوز أن يتعدى عليه أحد مهمام كان منصبه الوظيفي، أو جنسه، أو عرقه.

ومثل باقي العلوم الإجتماعية فإن تخصص المحاماة ينقسم إلى إلى عدة فروع التي من خلاها يتخرج للمجتمع محامي خبير في حل قضايا محددة. لذلك فإن وظائف القانون التي يمكن أن يشغلها المحامي متنوعة منها:

أن يعمل في مهنة المحاماة ويترافع عن القضايا التي قد وكلت إليه بعد أن يقضي فترة محددة كمحامي متدرب، أو أن يعمل كمستشار قانوني لأي من الهيئات المختلفة سواء أكانت هيئة حكومية، أو هيئة خاصة بكافة أنواعها وأحجامها وتخصصاتها، أو أن يشغل وظائف متخصصة مثل إختصاصي الميزانية بالشركات، أو أن يكون باحثًا إقتصاديًا أو قانونيًا أو غير ذلك من الوظائف التي يمكن أن يشغلها متخرجوا القانون.

 

ما هي درجات المحامي

تختلف درجات المحامين باختلاف مدة الخبرة للمحامي، فإن مدار الخبرة هو العامل الأساسي في تقسيم درجات المحامين. هذا التقسيم الذي يعزز من الحياة القانونية في البلاد. هذه الدرجات التي تحدد أنواع تخصصات المحاماة وتجعل من الترافع أمام هيئة المحكمة، واللجان المتخصصة، وهيئات التحكيم، وهيئات الوساطة أمر منظم يعتمد على بناء واحد متماسك.

وهذه هي درجات المحاماة في السعودية:

 

محامي زميل

وهو المحامي الذي تمرس مهنة المحاماة لمدة بلغت الثلاث سنين، وهو الشخص الذي اكتسب من الخبرة ما تمكنه من الترافع وإتمام المهام القانونية المختلفة مثل كتابة العقود.

 

محامي عام

يتمتع المحامي العام بأنها تمرس المخنة لمدة تجاوزت الثماني سنوات، هذه الخبرة التي تمكنه من شغل العديد من المناصب القانونية المرموقة، وتسمح له بإعطاء اللاستشارات القانونية في نوع الذي اختاره من أنواع تخصصات المحاماة  المختلفة.

 

محامي متخصص

يحصل المحامي على لقب متخصص عندما يبلغ من سنوات الخبرة ما يتجاوز أربع عشرة سنة، تلك الخبرة التي تجعله كمرجع لمن هم أصغر منع في الخبرة، ما يحعله يشغل وظائف مثل الوظائف القانونية في الشركات الخاصة أو العامة.

 

محامي استشاري

يعتبر المحامي استشاري عندما يبلغ من الخبرة في مهنة المحاماة ما يتجاوز الخمس عشرة سنة، حينها ووفقًا لتخصصه من أنواع تخصصات المحاماة الذي اختاره فإنه يشغل الوظائف الاستشارية القانوية، ويترافع في القضايا الكبرى التي تتطلب محامي محنك لديه علم بكل دقائق القانون، ويمكن استنباط التفاصيل الدقيقة من أوراق القضايا التي توكل له.

أنواع تخصصات المحاماة

أنواع تخصصات المحاماة

 

هناك العديد من أنواع تخصصات المحاماة وهي تشترك في مجملها على روح واحدة ألا وهي الحفاظ على المحتمع المدني خالى من أية جرائم تحمل في طياتها الظلم. لذلك فإن المحامي ليس فقط يترافع في القضايا ليمارس مهنة، بل هو جزء أصيل من حق المجتمع أن يستعين به عند تعرضهم لأية مسائلة قضائية وبأية طريقة كانت.

لهذا فإن أنواع تخصصات المحاماة تشمل كل ما يرتبط بقضايا المجتمع، وعلى هذا الأساس كانت تخصصات المحاماة كالتالي:

 

التخصص المدني

هو تخصص يرتبط بالفصل في القضايا التي تعرض على هيئات مدنية، مثل القضايا التي تتعلق برد الدعاوى المدنية.

التخصص العام

من أنواع تخصصات المحاماة التتخصص العام، والمحامي الذي يمارس هذا النوع يمكنه تناول العديد من القضايا المختلفة عن بعضها، لذاك فإن مشاورة المحامي العام في الأمور القانونية البسيطة هو حل مثالي، لكن عند المشاورة في القضايا المتخصصة فإنه من المفضل التعاون مع محامي متخصص.

 

التخصص الجنائي

عند وقوع الجرائم الجنائية مثل السرقة، أو التعدي، أو التزوير، او القتل وما إلى ذلك فإن المحامي الجنائي هو الخبير في التعامل مع تلك القضايا لما لديه من علم كافي في القانون الجنائي والذي يمثل تخصص مهم من أنواع تخصصات المحاماة.

 

التخصص الاستشاري

هذا التخصص يعمل به محاموا المؤسسات والهيئات على اختلاف أنواعها ودراجتها، إذ أنه مسؤول عن إبداء الرأي القانوني في التعملات والإجراءات التي تتخذها الهيئة الذي يعمل بها.

 

التخصص الطبي

هناك  المشاكل الطبية التي قد تؤدي إلى إصابات خطيرة للمريض، هذه الإصابات التي تنتج عن سوء ممارسة طبية يمكن للمريض أن يستعين فيها بمحامي يتخصص في الممارسات الطبية السيئة.

 

التخصص التعويضي

من بين أنواع تخصصات المحامة التخصص التعويضي، وهو التخصص الذي يشغله المحامي لطلب التعويضات إلى العمال الذين تعرضوا إلى إصابة خطيرة في مكان العمل، أو تعرضوا إلى أية أمراض بسبب بيئة العمل. حينئذ يمكن للعامل المتضرر أن يستعين بمحامي لرفع قضية يطالب بها بتعويض عن الضرر الذي تعرض له أثناء تأديته عمله.

 

التخصص العقاري

هو تخصص يتعلق بالقانون العقاري حيث يتنوع هذا القانون لييشمل العديد من التخصصات مثل التأمين التعقاري، والتأمين السكني، وتأمين الملكية وغير ذلك.

يكتسب هذا التخصص أهميته لما تتميز به المملكة من جودة الاستثمار العقاري على أرضها، وهو ما يدفع إلى سن العديد من القوانين من قبل الحكومة لتنظيم السوق العقاري ما يتطلب إلى التعامل مع محامي عقارات تمرس في هذا النوع من أنواع تخصصات المحاماة.

إذ أن الاستعانة به يضمن صياغة العقود بصورة قانونية، تعمل على حفظ حقوق كل من المالك والطرف الآخر سواء أكا مشتري أو مستأجر.

 

التخصص التجاري

يتطلب هذا التخصص من المحامي الذي يشغله القدرة على التعامل مع تلك القضايا التي تتعلق بالمعملات التجارية بكافة انواعها، والتي من بينها حيازة الملكية، وتسجيل براءات الإختراع والعلامات التجارية، وتسجيل الرخص التحارية وما أشبه ذلك.

 

ختامًا

من خلال التعرف على  أنواع تخصصات المحاماة سيمسح ذلك إلى التوصل إلى المحامي الأفضل الذي يصلح التعامل معه في لكي يترافع عن القضايا التي تشكل تخصصات محددة في القانون. ومن خلال ذلك فإن البيئة القانونية تصبح أكثر إخصابًا لما تنتجه تلك التخصصات من إنشاء هيئات قضائية متدرجة تتناسب مع أطوار الفصل في القضايا، والتي تبدأ من الهيئات الصغيرة إلى المحاكم ذات التخصص القضائي المحدد.

إلى هنا قد تعرفنا على أنواع المحاميين وتخصصاتهم المختلفة.