محامي

نموذج توكيل محامي في السعودية وطرق صياغة التوكيل بصورة صحيحة

كيف تكتب نموذج توكيل محامي ناجح؟

من المهم عند توكيل محامي التعرف على الأنواع المختلفة من صيغ الوكالات. إذ أن الوكالات تشتمل على عدة أنواع متنوعة مثل الوكالة الخاصة، والوكالة العامة وهي صور يتم من خلالها ضبط المهام التي يكفل بتنفيذها المحامي أو الشخص الموكل إليه.

 

وعلى الرغم من اختلاف القضايا القانونية التي يمكن أن ينوب فيه الموكل إليه، إلا أن صيغ كتابتها لا تختلف بصورة كبيرة. حيث أن نموذج توكيل محامي في القضايا المدنية يشبه في بعض شروطه نموذج توكيل محامي في القضايا العقارية مثلاً.

 

ولكي نتعرف على نموذج من نماذج توكيل المحاماة، علينا قبل ذلك أن نتعرف أولاً على بعض الأمور التي ترتبط بهذا الجانب مثل : ما هي شروط عقد الوكالة ؟ كيف تتم عقود الوكالة ؟ ما هي أنواع القضايا التي يمكن أن يوكل فيها ؟ ثم ننتهي إلى التعرف على نموذج توكيل محامي صيغ بطريقة قانونية صحيحة.

 

شروط عقد الوكالة

 

مثل باقي العقود التي تخضع لرقابة الشريعة الإسلامية، فإن للوكالة والتي تعني تفويض شخص ما بصورة ما في مهام ما بعض الشروط والأركان.

 

فعقد الوكالة حتى يصير عقدًا قانونيًا صحيحًا لابد من وجود: موكل وهو الشخص الذي يمنح سلطته لشخص آخر، ثم الوكيل وهو الشخص الممنوح إليه سلطة الموكل، ثم الصيغة وهي الشروط التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين، ثم الركن الأخير وهو الأمر الموكل فيه أي الجانب القانوني الذي يرغب الموكل أن ينوب الوكيل عنه في تنفيذه.

 

ولكي يصح نموذج توكيل محامي في أية قضية يجب أن يصح عقد الوكالة، ولكي يصح عقد الوكالة لابد أن تتوفر في الموكل بعض الشروط كأن يكون ذا سلطة قانونية سليمة تسمح له بالتصرف في شؤونه، وعقد الوكالة لشخص آخر. ثم ينبغي أن يكون الوكيل على نفس القدر من السلطة القانونية والعقلية لكي تسمح له في النيابة عن الموكل.

 

ويشترط أن الأمر الموكل فيه أن يكون أمرًا لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية ولا القانون المدني، ثم يشترط أن يصدق على عقد الوكالة من الجهة الحكومية المتخصصة وهي تتمثل في كاتب العدل.

 

كيف يتم عقد الوكالة

 

لكي تعقد الوكالة بين طرفيها فإنه يلزم أن تتوفر فيها الشروط التي تلزم لعقد الوكالة، من وجود:  وكيل، وموكل، وموكل فيه، إذ أن هذه الشروط يتم من خلالها تحديد نوع الوكالة  التي سوف يتم عقدها.

 

وهي التي يترتب عليها وجود نموذج توكيل محامي يختلف عن الآخر. فمن خلال تحديد الأمر الموكل فيه من قبل الموكل فإنه بناءً عليه يتم اختيار النموذج المناسب. فمثلاً القضايا المدنية بأنواعها تختلف في طريقة صياغة وكالتها عن قضايا الأحوال الشخصية.

 

فإن نموذج توكيل محامي للترافع في قضية طلاق سوف يتضمن بعضًا من البنود مثل الترافع أمام الهيئات المختصة، واستخراج الأوراق اللازمة للفصل في القضية، والتي لا شك أنها تختلف من قضية لأخرى ثم تختلف من شخص لآخر.

 

ويتميز عقد الوكالة ببعض الأمور، فهو عقد رضائي أي أنه يكفي فيه قول الوكيل قبلت الوكالة سواء أكان ذلك نطقًا أو إشارة. كما أنه من العقود التي لا تلزم فيمكن للموكل عزل الوكيل، ويمكن للوكيل أيضًا أن يعزل نفسه مع عدم تعرضه لحق الموكل.

 

وعلى ذلك فإن للوكالة أنواع مختلفة قد حصرها القانون في:

الوكالة العامة

 

وهي نوع يتم فيه تفويض الوكيل في النيابة عن الموكل في كافة الأمور التي يمكن أن ينوب عنه فيها بدون تحديد لقضايا ومهام محدودة خاصة.

حيث يكون للوكيل حق الوكالة في الأمور الإدارية، والتصرفات المالية التعويضية، أما التبرعات فإنها تحتاج إلى الحصول على موافقة الموكل أولاً.

الوكالة الخاصة

 

وهي أخص من النوع السابق فهي نوع يتم فيه كتابة نموذج توكيل محامي يعتمد على نيابته في أمور محددة شملتها بنود العقد ووافق عليها الموكل والوكيل.

ولا تتعدى إلى كافة المهام التي يمكن أن يوكل فيها المحامي من قبل الموكل، بل هي مقيدة محدودة وتنتهي مدة النيابة فيها مع انتهاء مدة عقد الوكالة التي اتفق عليها.

 

أنواع القضايا التي يمكن التوكيل فيها

 

هناك  أنواع مختلفة كثيرة من القضايا التي يمكن أن يوكل فيها المحامي. وهي تشمل الصورة القانونية للقضايا التي يتعرض لها الفرد أمام القانون. فمن هذه القضايا : قضايا الأحوال الشخصية وهي  القضايا التي تشمل الزواج، والطلاق، والخلع، والنفقة، والحضانة، وغير ذلك.

 

وهناك أيضًا القضايا الجنائية إذ يكون نموذج توكيل محامي في هذا النوع من القضايا شاملاً على قضايا  السرقة، وقضايا التزوير، والخطف، وما إلى هذا.

 

ويمكن أيضًا توكيل المحامي المختص بناءً على نوع القضية التي يتعرض لها الموكل، فهناك محامي جنائي، ومحامي عمالي وهو المختص في الفصل في القضايا العمالية، وهناك المحامي التجاري، والعديد غير هؤلاء الذي يتم اختيار الأنسب فيهم بحسب اختلاف القضايا، والتي يتم من خلالها صياغة نموذج توكيل محامي بالصورة القانونية.

 

نموذج توكيل محامي

نموذج توكيل محامي

 

تعتمد صيغة نموذج توكيل محامي على القضية، أو المهام القانونية التي يرغب الموكل في أن ينيب الوكيل فيها، لذلك فإن أفضل صيغة لها لا يمكن أن تنشأ إلا بعد اجتماع الموكل والوكيل وهو هنا المحامي وتحديد نوع هذه المهام ومناقشة التفاصيل الخاصة بالقضية سويًا حتى تصل المناقشة للخروج بأفضل صورة من نموذج توكيل محامي.  

 

وبصورة عامة فإن صيغة توكيل محامي في السعودية تأتي بهذه الهيئة:

أولاً:

يتم كتابة الإقرار من قبل الموكل أنه قد فوض فلانًا (اسم المحامي) بصورته الوكيل الرسمي الذي ينوب عنه في كافة نشاطاته التي تقتضي تواجده أمام هيئات حكومية (هذا إن كان نموذج توكيل محامي معقود بصورة عامة) أو تحديد البنود، أو القضايا المعينة التي ينوب فيها المحامي (هذا إن كان نموذج توكيل محامي معقود بصورة خاصة) .

 

ثانيًا:

يتم كتابة البنود التي اتفقا عليها الطرفين، فلو كانت الوكالة تمت كي ينوب المحامي في قضايا محكمية معينة، فإنه يتم كتابة بعض الشروط مثل: أن يلتزم الوكيل بالحضور إلى ساحة المحكمة للمرافعة، ومتابعة سير القضية في أروقة المحكمة إلى أن يتم الفصل في القضية بحكم من قبل هيئة المحكمة.

 

كما علي الوكيل أن يلتزم في إتمام الإجراءات القانونية، والتي تبدأ باستيفاء الأوراق القانونية اللازمة للقضية، وتنتهي بإحضار الأوراق النهائية بعد قضاء المحكمة بحكم في القضية.

 

وأما إذا كان نموذج توكيل محامي صيغ للنيابة في بعض الأمور الخاصة، فإن الشروط التي يتضمنها النموذج ستكون ما تم الاتفاق عليه بين الموكل والوكيل، والتي لا بد عند كتابتها مراعة الدقة من حيث الصياغة القانونية حتى تصبح الوكالة معقودة بصورة صحيحة لا مجال للطعن فيها.

 

ثالثًا:

ينتهي نموذج توكيل محامي بكتابة تاريخ عقد الوكالة، والتي شهدها كلا من ( يتم كتابة اسم الشهود) وقد أقر بها ( يتم هنا كتابة اسم كاتب العدل الذي عقدت الوكالة في حضرته) وبعدها يتم توقيع كل من الوكيل، والموكل.

 

في الختام

 

تمثل الوكالة نمطًا قانونيًا كفلته الشريعة الإسلامية والقانون المدني السعودي، إذ أنها تذلل الكثير من العقبات التي يمكن أن يتعرض لها الموكل في حياته العادية. لذلك كان من المهم مراعاة الطرق التي بواسطتها يتم كتابة نموذج توكيل محامي، ولهذا الغرض فإن توكيل محامي للنيابة عن الموكل في قضاياه، ومهامه لا شك أنه الحل الأفضل والأمثل.