محامي

محامي متدرب مكة : تعرف على التفاصيل الكاملة عن تدريب المحامي

محامي متدرب مكة

ما إن تبدأ الأشهر الصيفية إلا وتبدأ معها التدريبات في مختلف المجلات سواء أكانت تجارية أو غير ذلك مثل المجال القانوني، ولذا يعرف الشخص المتدرب في هذا القطاع بناء على المنطقة التي يعمل بها.

ومنها يطلق عليه محامي متدرب مكة فهو الفرد المتدرب الذي يمكن الاعتماد عليه في سبل معينة. فمن هو المحامي المتدرب؟ وما هي التخصصات التي يمكنه العمل بها؟ وكيف تسير عملية التدريب؟

محامي متدرب مكة

يعتمد على المحامي المتدرب في العديد من الأقسام القانونية المختلفة فهي وإن كانت أقسام ذات نطاق محدد وفقًا لمركز التدريب العدلي إلا أنها تكون ذات تأثير قوي داخل القطاع القضائي.

تكون الخيارات المتاحة أمام المحامي المتدرب عديدة يمكن أن بعمل بها فهي تبدأ بالتوصل إلى المكتب المختص بتدريبه ليولي إليه بعد ذلك المهام المطلوبة وفقًا لما له من معرفة قانونية قضائية.

لا يكون محامي متدرب مكة ذو صلاحية على التدريب إلا بعد أن ينهي دراسته في الجماعة التي تحتص بالتدريس القانوني سواء أكان المتدرب خرج من كلية الشريعة، أو من كلية القانون.

توفر وزارة العدل الدورات التدريبة التي من خلالها تصقل خبرة المحامي المبتدأ الذي لا يحمل سوى دراسته في الجامعة. وفرت الوزارة مركزًا للتدريب يختص بتدريب المحامين النشء الذين سوف يعتمد عليهم بعد ذلك في الترافع في مختلف القضايا، وهذا المركز هو مركز التدريب العدلي.

مركز التدريب العدلي

يعد مركز التدريب العدلي محط النظر الأول أمام محامي متدرب مكة إذ أن المحامي المتخرج لابد أن يحصل على الشهادة من المركز تثبت حضوره للدورات التدريبة التي وضعها خبراء العدل، والقانون بالمركز لكي يسمح له بالتدرب داخل مكاتب المحاماة المختلفة.

يلزم المركز المحامين المتدربين بمجموعة من الشروط التي من خلالها يمكن أن يقبل المحامي داخل مجال المحاماة والتي من خلالها يبدأ المحامي المتدرب إلى الانتقال إلى محامي يملك صلاحيات المحامي الكامل.

شروط مركز التدريب العدلي

هناك عدة شروط تمثل شروطًا عامة يجب أن تتوفر في المحامي حتى يكون قابلاً للتقديم داخل المركز وهذه الشروط طبيعية كأن يكون المحامي سعودي الجنسية بحيث حصل عليها أصالة أو من خلال التجنس.

وأن يكون المتدرب حاصلاً على بكالوريوس من احدي الجامعات السعودية، وأن يشترط في الدراسة تعلقها بالمجال القضائي بأن تكون دراسة للشريعة الإسلامية، أو دراسة للقانون السعودي، أو دراسة للأنظمة، أو الحقوق.

الدراسة بمركز التدريب العدلي

تعتبر الدراسة بالمركز وخاصة بالنسبة إلى محامي متدرب مكة عاملاً فارقًا في المسيرة المهنية إذ تكون الدراسة مؤهلة للتدرب الفعلي داخل احدي المكاتب المعتمدة بمنطقة مكة.

تمثل الدراسة بالمركز عدة مراحل يمكن التقدم إليها من قبل المحامي حديث التخرج فلو كان الشاب هذا  أو والشابة يحمل درجة البكالوريوس في واحد من التخصصات التي يسمح بها المركز بالتقديم سوف يتطلب منه سداد قدر من الرسوم يبلغ 1050 ريال باعتبارها رسوم التسجيل الأولى.

بعد أن يسدد محامي متدرب مكة هذه الرسوم إلى المرز سوف يتطلب منه دفع رسوم الدراسة التي تستمر 3 سنوات وهي مقسمة بحيث يدفع في السنة الأولى مبلغ 7350 ريالاً ومن يدفع في باقي الفصول الدراسية المتبقية مبلغًا وقدره 2625 ريالاً.

تختلف بعد ذلك الرسوم عن حامل الشهادة الجامعية إذ أن حامل الدبلوم يسدد مبلغ التسجيل الأول الذي يبلغ 1050 ريالاً ومن ثم ينطلب منه دفع رسوم الدورة التدريبة والتي تقدر في السنة الأولى 6825 ريالاً بعد ذلك يتطلب الدارس دفع ما يقرب من 2900 ريالاً للفصول الدراسية المتبقية التي تستمر بحسب مدة الدراسة إلى عامين.

لن يتبقى سوى حامل رسالة الماجيستر للتقديم على المركز رغبة في نيل الشهادة التي تسمح لها بالتقديم إلى التدريب بالمكاتب المحاماة المختلفة.

حيث يتطلب المركز دفع رسوم التسجيل الأولى بعدها يدخل المتدرب في الدراسة التي تستمر لمدة عام واحد لنيل شهادة التخرج. يطلب المركز دفع رسوم الفصل الدراسي الأول التي تبلغ 6037 وهو نفس المبلغ الذي يطلب من محامي متدرب مكة في تسديده لدخول الفصل الثاني.

محامي متدرب مكة

مهام محامي متدرب مكة

لا تكثر المهام التي تطلب من محامي متدرب مكة إذ أن المحامي في أول وقته لا يكون مالكًا للخبرة التي تسمح له بالترافع في العديد من القضايا ولذا فإن مكاتب المحاماة المختلفة الكبير، والصغير منها لا يضع المحامي المتدرب في موضع يسمح له بالمهام الكبيرة.

يقوم المحامي المتدرب بالقيام بتسجيل الدعوة القضائية بناءً على ما تعلمه من مركز التدريب وعلى ما اكتسبه من الخبرة مع المكتب الذي يتدرب به. كذلك يقوم المحامي بتقديم الاستدعاءات على اختلافها إلى الجهة المختصة التي وقع النزاع معها، فمثلا يقوم محامي متدرب مكة بتقديم الاستدعاء لتوصيل الملفات، أو للتسطير او غير ذلك.

من المهام التي يملك المحامي المتدرب القيام بها هي المهام التي تتعلق بمراجعة الأقلام بحيث يملك الحق في تسجيل الدعاوي بذاته عند قلم المحكمة بجانب أنه يملك القدرة على مراجعة الدوائر التنفيذية بحيث يقدم الطلبات، ويحضر الجلسات وما تعلق بذلك.

تكلفة محامي متدرب مكة

لا يعد محامي متدرب مكة ذا أجر مرتفع عند التعاقد معه مفردًا إذ أنه لا يماك بعد الخبرة الطويلة التي تسمح له بطلب الأجر الأعلى، كما أن المحامي المتدرب لا يتقاضى أجره من المتعاقدين معه فهو يعمل لدى مكتب يوفر له قدرًا من المال الذي يتناسب مع خبرته حينها.

وتختلف الرواتب التي يتقاضها المحامون في أية مكتب للمحاماة فإن الراتب يعتمد على خبرة المحامي الذي يمارس المهنة ولذلك سوف ترتفع تكلفة المحامي حامل الشهادات الكبرى وذو الخبرة الطويلة عن المحامي المتدرب في حق الراتب الذي يستحقه.

والحديث عن الصورة العامة لمرتب محامي متدرب مكة سوف تكون متراوحة بين الست مائة ريال والثلاثة آلاف ريال وهو ما يكون صورة عامة ليس تحديدًا دقيقًا للمرتب الذي يتقاضاه المحامي المتدرب في بداية عمله.

تعتبر مهنة المحاماة وبخاصة داخل المملكة من أفضل المهن التي يمكن العمل فهي ذات أجر مرتفع مقارنة بباقي الدول العربية التي يكون فيها أجر المحامي وبخاصة المحامي المتدرب أقل بكثير من غيره.

شروط التقيد بمكة محاماة 

هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في المحامي كي يسمح له بالتقيد لدى مكتب بمكة. ومن هذه الشروط:

  • أن يكتب عقد تدريب بين المحامي، والمكتب بحيث يثبت فيه طرق التدريب، والشروط التي يلتزم بها الطرفين.
  • أن يكون المحامي الذي سوف يعطي التدريب قد تجاوزت خبرته الخمس سنوات حتى يملك الخبرة لتعليم المتدرب.
  • أن يكون محامي متدرب مكة على خلق حسن وكفاءة عالية حتى يحسن له التواصل مع الجمهور.

هذه الشروط التي تنظم العلاقة بين الطرفين تجعل من محامي متدرب مكة ذو قدرة عالية على التواصل مع الجمهور المختلف وهو ما يجعل العمل بين الطرفين بصورة حسنة صحية لا تشوبها شائبة.

إلى هنا يجدر الإشارة إلى التعرف على تفاصيل دقيقة عن محامي متدرب في جدة لتوضح الرؤية التي تتعلق بتدريب المحامي في هذه المنطقة بأشد ما يكون.