محامي

محامي سوء الممارسة الطبية في المملكة

إن طبيعة البشر الوقوع في الأخطاء وكل منا معرض لهذا سواء كان شخصا عاديا أو ممارسا لمهنة معينة كمهنة المحاماة أو الطب أو غيرها من المهن الأخرى، فإن كنت على سبيل المثال تمارس مهنة الطب فأنت معرض لارتكاب أخطاء سهوا كأي شخص طبيعي وهذا من الممكن أن يعرضك للمسائلة القانونية وفي هذه الحالة لزم عليك الاستعانة بخبرات محامي سوء الممارسة الطبية عن طريق موقع محامي السعودية الذي يقدم لك نخبة من أفضل المحامين المتخصصين في هذا النوع من القضايا.

 ماذا يعني مفهوم سوء الممارسة الطبية؟

يقصد بسوء الممارسة الطبية هو إخلال الطبيب أو الممرض بقواعد وسلوك الطب المألوف والمتعارف عليه وهذا ينجم عن كثرة المرضي وتعدد حالاتهم واختلافها ولكن هذا ليس مبرر لسوء الرعاية وعدم قيام الطبيب بمهامه وواجباته المفروضة عليه بأفضل صورة ممكنة وفي هذه الحالة يتوجب على الطبيب استشارة محامي سوء الممارسة الطبية لحماية مستقبله الطبي والوصول مع المريض  إلى حلول وسط ترضي جميع الأطراف.

وينتج أيضا سوء الممارسة الطبية بسبب بعض الأخطاء منها :

  •   عدم مراعاة الطبيب أو المساعد القواعد الطبية المعروفة. 
  •   إهمال الطبيب بعض الواجبات كالعناية واتخاذ الحذر في التعامل.
  •   فشل الطبيب في تشخيص المريض بشكل صحيح.
  •   فشل الطبيب في تحديد الإجراءات المطلوبة والحل الأمثل للعلاج.
  •   تعنت المريض في الموافقة على بعض القرارات واستجابة الطبيب لأرائه الخاطئة.
  •   إهمال الطبيب الذي يؤدي إلي عدم ملاحقة النتائج السلبية والمخاطر والتي من الممكن أن يؤدي بحياة الشخص ولذلك وجب عليه رفع دعوى بواسطة محامي سوء الممارسة الطبية .
  •   تعاقد بعض المستشفيات مع ممرضين غير مؤهلين.
  •   تعرض الطبيب أو الممرض للإرهاق وذلك بفرض بعض المستشفيات إلزامية العمل الإضافي.
  •   إخفاق الممرضين في متابعة الحالة الصحية للمرضى بإستمرار.
  •   إعطاء المريض بعض الأدوية على سبيل التجربة والاختبار وهذا يخالف قواعد القانون وعلى المريض استشارة محامي سوء الممارسة الطبية  لرفع دعوى قضائية.
  •   تأخير الممرض إعطاء العلاج للمريض أو اتباع طريقة خاطئة.
  •   إجراء بعض التجارب العلمية الغير معتمدة من هيئة الصحة في المملكة على المريض.
  •   استخدام الممرض الأجهزة الطبية والآلات بطريقة خاطئة.
  •   إجراء بعض العمليات الجراحية للمرضى علي سبيل التجربه وهذا يتنافى تماما مع السلوك الطبي ويستدعي رفع دعوى قضائية باستشارة محامي سوء الممارسة الطبية.

 ما هي الإجراءات المتبعة لرفع دعوى قضائية بسبب سوء الممارسة الطبية ؟ وما دور محامي سوء الممارسة الطبية ؟

عند التواصل مع موقع محامي السعودية يقدم لك محامي سوء الممارسة الطبية  الذي يوضح لك إجراءات رفع الدعوى القضائية ويقدم لك مجموعة محاميين متميزين في هذا النوع من القضايا  لتقديم كافة الاستشارات القانونية في أسرع وقت فمن مميزات الموقع أيضا أنه يقدم استشارات للفئتين سواء الجاني أو المجني عليه، وتتمثل إجراءات رفع الدعوى في : 

1- يجلب المريض الملف الخاص بحالته الصحية قبل دخوله المستشفى وبعدها .

2- تجهيز تقرير طبي يوضح الحالة التي أصبح عليها المريض بسبب الخطأ المقترف في حقه .

3- متابعة محامي سوء الممارسة الطبية الدعوى المرفوعة بإستمرار لضمان وقوع الجزاء المناسب على الشخص المرتكب الجريمة وحفظ حقوق موكله  .

4- تجهيز الأوراق الخاصة بحجم الضرر الجسدي أو النفسي الذي لحق بالمريض والمطالبه بالتعويض اللازم .

5-  يتم التحقيق من قبل الهيئة الصحية في المملكة بالاستعانة بعدد 2 من الأطباء المختصين بتشخيص هذا المرض وأيضا الاستعانة بخدمات خبيرا قانونيا وأحد الصيادلة .

6- يقدم محامي سوء الممارسة الطبية كل التقارير والملفات الصحية إلي الجهه المختصه وذلك لمنع الطبيب المسئول عن ارتكاب الخطأ مغادرة البلاد ومن الممكن أيضا استعانة الطبيب بمن يوكله أمام القضاء.

محامي سوء الممارسة الطبية في المملكة

 ما هي العقوبات المترتبة على سوء الممارسة الطبية من أي فرد يعمل بالمجال الصحي ؟

في حالة تعرض المريض لأي خطأ طبي من المذكور سواء كان عن طريق السهو أو إذا كان عن قصد يقوم برفع دعوي قضائيه علي الطبيب المختص المسبب لهذه المشكلة وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى محامي سوء الممارسة الطبية للحد من العقوبات التي من الممكن أن يتعرض لها ومن هذه العقوبات :

العقوبات الجنائية: 

يتعرض الطبيب للمساءلة القانونية ويكون مسؤول جنائيا عن الأخطاء الطبية التي اقترفها وفقا لما نصت عليه مواد القانون من عقوبات في المملكة العربية السعودية وتتمثل هذه العقوبات في فرض غرامات مالية ضخمة والتي لا تقل عن 60 ألف ريال سعودي من قبل الهيئة الشرعية أو الحبس لمدة لا تقل عن 6  أشهر ويجب الاستعانة بخدمات محامي سوء الممارسة الطبية لتخفيف العقوبات لأنه من الممكن أن يتعرض لكلا العقوبتين وذلك في حالة رؤية الهيئة الطبية ضرورة ذلك جزاء ما اقترفه من خطأ فادح.

العقوبة المدنية أو الاجتماعية: 

تلزم الهيئة الطبية الشرعية بالمملكة الطبيب أو الممرض المقترف الخطأ بدفع مبلغ تعويضي أو ما يسمى بالدية إلي المريض أو أقاربه، وتحدد الهيئة مقدار المبلغ وفقا للخطأ المرتكب والأضرار الناجمة عنه سواء كانت جسدية أو نفسية ويقدم محامي سوء الممارسة الطبية كل الأوراق التي تنفي نية الطبيب في الإيذاء عمدا وذلك لتقليل مبلغ الغرامة  .

 العقوبات التأديبية: 

تستخدم الهيئة الطبية الشرعية في المملكة هذا النوع من العقوبات إنذار للطبيب المرتكب الخطأ الطبي بمحو اسمه من سجل الأطباء أو إلغاء الترخيص الخاص به لمزاولة المهنة وفي بعض الأحيان تلزمه بدفع مبالغ مادية ولكن في هذه الحالات الاستعانة بـ محامي سوء الممارسة الطبية يعد من أفضل الحلول.

استشارة محامي

 يبرز لك موقع محامي السعودية نبذة عن أخلاقيات مزاولة مهنة الطب وبعض نصائح محامي سوء الممارسة الطبية وذلك لتقليل اللجوء للدعاوي القضائية ومنها :-

– يجب على الطبيب أن يحسن الاستماع إلي المريض ويتفهم شكواه ويفحصه برفق وأيضا لا يجوزله أن يسخر من معاناته أو ينظر إليه بدونية شديدة مهما كان مستواه الفكري حتى تنمو علاقة وطيدة بين الطبيب ومريضه ويشعر بالارتياح النفسي وذلك لأن للعلاج النفسي دورا كبيرا في الشفاء .

– يجب على الطبيب إجراء الفحوصات اللازمة فقط للمريض دون اللجوء إلى فحوصات لا تتطلبها حالته كنوع من التجربة حتى لا يلجأ المريض لرفع دعوى قضائية عليه باستشارة محامي سوء الممارسة الطبية، ويجب أن يقتصر في وصف الدواء المناسب لحالة المريض وأن لا يقوم بإستخدام اي إجراءات علاجية غير معتمده أو غير متعارف عليها طبيا وليس لها أي أساس من الصحة .

– يجب على الطبيب التمتع بالأخلاق الحميدة كالأمانة ويجب عليه أيضا أن يتحرى الصدق في إخبار المريض أو أسرته عن حالته الصحية ومستجداتها أول بأول وطريقة العلاج بأسلوب صريح وواضح وذلك وفقا للحالة التي يتواجد عليها المريض .  

– يجب على الطبيب مواساة مرضاه وتقديم لهم كل سبل المعاونة وإعطائهم الأدوية في مواعيدها الصحيحة وحتى إن كانت حالة المريض متأخرة أو ميئوس من علاجها ويجب أن يكون دائما على يقين من رحمة الله.

– يجب على الطبيب تحويل المريض إلى طبيب آخر مختص لحالته الصحية إذا لزم الأمر ذلك وتقديم له تقرير شامل بحالة المريض الصحية.