محامي

استشارات عمالية : تعرف على أنوعها والطرق الحصول على استشارة

طرق طلب استشارات عمالية قانونية

من بين حين وآخر قد تواجه في عملك بعض المعوقات التي تحتاج إلى استشارات عمالية متخصصة لحل تلك المشاكل على اختلاف أنواعها وأشكالها. ومن خلال اتباع هذه الاستشارات التي تهتم بتقديم معلومات تتعلق بقوانين العمل، ونظامه، واللوائح الخاصة به يتم الحفاظ على حقوق العامل وإن كان يعمل عمالة منزلية، وحقوق صاحب العمل أيضًا.

 

ولا شك أن أهمية التعرف على طرق طلب استشارات عمالية تستمد أهميتها من أن وزارة التنمية الإجتماعية، ووزارة العمل تقدمان هذه الاستشارات إلى العاملين وأصحاب العمل. لذا في سطور قليلة سنتعرف على الفائدة من الحصول على استشارات عمالية دقيقة واحترافية، وطرق الحصول عليها.

 

الفائدة من الحصول على استشارات عمالية

 

إن الحصول على استشارات عمالية يساعد بصورة مؤثرة في الحفاظ على بيئة عمل صحية سليمة خالية من المشاكل.

تلك البيئة التفاعلية التي تسعى لبناء وضع عمالي مستقر يؤثر على الوضع الإقتصادي بصورة إيجابية. إذ أن تلك الاستشارات تُعرف العامل على حقوقه اتجاه صاحب العمل وتبين له القوانين التنظيمية التي من خلالها تدار الأعمال بكافة أنواعها. كما أنها توضح له الحقوق اللازمة اتجاه العمل الذي يعمل فيه سواء أكان منظمة كبيرة أو محل صغير.

 

هذا الوضوح الشامل للعلاقة بين الموظف وصاحب العمل تساعد عليه توفر استشارات عمالية لكلا طرفي العمل، والتي من بواسطتها تنمي من الوضع الإقتصادي للبلاد لتوضيحها كافة الحقوق اللازمة التي من خلالها تزداد الانتاجية وتقل المشاكل العمالية وبهو ما يدف من نمو الإقتصاد.

 

إضافة إلى أن الحصول على استشارات عمالية يساعد على بناء نظام عمل ملتزم بكافة القوانين التي وضعتها الجهات المختصة مثل وزارة التنمية الإحتماعية ووزارة العمل. هذا النظام الذي يصبح العاملين به لديهم اطلاع جيد بما يعرف بالوعي العمالي، ذلك الوعي الذي نتج عن استشارات عمالية حصل عليها العامل وصاحب عمله تنشأ بيئة عمل تعمل على تحسين ذاتها بصورة دورية ما ينعكس على التنمية المجتمعية والإقتصادية بشكل ملحوظ.

 

أهداف الاستشارات العمالية

 

تسعى الهيئات الحكومية من خلال التعرف على استشارات عمالية إلى بناء رابط معرفي قوي لدى الموظف وصاحب العمل. هذا الجانب المعرفي الذي بناء عليه تحقق الاستشارات العمالية أهدافها. وأما هذه الاهداف فمن بينها:

التوعية

 

إن التوعية على رأس أولويات تلك الأهداف. فعلى أن التوعية بأنواع الحقوق التي يلتزم بتقديمها طرفي العمل بينهما، وكذلك التوعية بالواجبات يعد أمر طبيعي بديهي. إلا أن في كثير من الأحيان لا يعلم أحد طرفي العمل بهذه الحقوق والواجبات إلا من خلال استشارات عمالية حصل عليها.

 

هذه التوعية ليست فقط توعية بالحقوق أو توعية بالواجبات، لكنها تشمل أنواع أخرى مثل التوعية بقوانين العمل المتبعة في البلاد، والتوعية بأخلاق العمل التي لا بد من أن يتحلى بها العامل وصاحب العمل.

 

عقود العمل

 

يوجد الكثير من أنواع عقود العمل هذه العقود تحتاج إلى معرفة جيدة بها، ولهذا فإن الحصول على استشارات عمالية توضح هذه الأنواع المختلفة للموظف، كما تساهم في تعرفه على المشاكل التي قد تواجه في هذه العقود.

 

كما تبين الحقوق اللازمة التي تلزم بها جهة العمل اتجاه الموظف، مثل المكافئات الدورية، وكذلك مكافئة نهاية الخدمة، إضافة إلى توضيح أنظمة العمل المختلفة.

 

إذ أن هناك قوانين تنظيمية تنظم كافة أنواع العمل المختلفة. فلو كان نوع العمل هو التدريب فإن حصولك على استشارات عمالية يوضح لك عدد ساعات العمل التدريبية تلك. ضف إلى هذا أنها تحدد موعد الأجازات وما يتعلق بأجازاة العمل بصورة عامة مثل الأجازات المرضية، والعارضة وغير ذلك.

 

كيف تحصل على استشارات عمالية

 

نتجه الآن إلى النقطة الأهم وهي كيف تحصل على استشارات عمالية وهل هناك جهات مختصة تقديم تلك الاستشارات؟

في الآونة الأخيرة أصبح من اليسير الحصول على استشارات عمالية لما قدمته وزارة التنمية الإجتماعية من خدمات في هذا الجانب خاصةً. فإنها قد وفرت خدمة جديدة تسمى بمستشارك العمالي هذه الخدمة هي طريقة للإجابة عن الاستسفسارت التي يسأل عنها العامل وصاحب العمل والتي من خلالها تسعى الحكومة لزيادة الوعي العمالي.

 

تشمل هذه الاستفسارات أسئلة عن مواضيع عمالية مختلفة. مثل: السؤال عن أنظمة العمل، والسؤال عن قوانين العمل وطريق سيره وما إلى ذلك مما هو في هذا النطاق من الأسئلة.

 

فسواء أكنت صاحب عمل أم أنك موظف يمكنك الاستعانة بهذه الخدمة، إلا أنه عند استخدامها عليك الانتظار ما يقرب من ثلاثة أيام حتى يأتي إليك الرد على استفسارك المطروح وهو بالتأكيد ما يعتبر جانب سلبي في هذه الخدمة،  سوى أنه من المهم التعرف كذلك على طريقة استخدام المستشار العمالي للحصول على استشارات عمالية.

 

فيمكن الاتجاه عند عدم القدرة على التواصل مع مستشارك العمالي بشكل مباشر إلى مكتب العمل بالشكوى أو الاستفسار الذي تبحث عن إجابة له. أو بدلاً عن ذلك التواصل مع خدمة العملاء التابعة لوزارة العمل، أو التواصل مع مكتب محامة خبير في تقديم استشارات عمالية.

استشارات عمالية

استشارات عمالية من وزارة العمل

 

تهدف وزارة العمل من خلال تقديم استشارات عملية إلى بناء مجتمع عمالي خالي من المشاكل التي تعرقل من النمو الإقتصادي للبلاد. وتتنوع هذه الاستشارات لتشمل خدمات تتناسب مع موظفي القطاع العام، والقطاع الخاص. ومن بين هذه الاستشارات:

 

خدمةاستشارية تمكن من الاستعلام عن الموظف السعودي، وكذلك الموظف المغترب الوافد. حيث أنها تضع كل المعلومات عن الموظف السعودي المسجل بوزارة العمل سواء أكان يعمل في القطاع الخاص أو العام. ويمكن الحصول على هذه المعلومات من خلال زيارة موقع وزارة العمل.

 

وخدمات أخرى مثل الاستعلام عن الهيئة التي تعمل بها والتعرف على المعلومات اللازمة عنها مثل الرخصة التجارية والسجل الضريبي.

 

مجالات الاستشارات العمالية القانوينة

 

عند التوجه للحصول على استشارات عمالية قانونية فإن من المهم التعرف على المجالات القانونية التي تتعلق بها، والتي من خلالها تقدم الاستشارات العمالية.

 

ومن بين هذه المجالات التي يقدمها لك مكتب المحاماة المحترف كتابة صحيفة الدعوى وهي صحيفية يتم تقديمها من قبل صاحب الشكوى وهو المدعي إلى مكتب العمل ليفصل في المشكلة التي يتعرض لها بطريقية تشاورية ودية مع صاحب العمل. والتي إن فشلت يتم التوجه إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة التقاضي بين المدعي والمدعي عليه.

 

ومن المجالات القانونية أيضًا كتابة اللائحة الاعتراضية وتقديمها غلى هيئة المحكم كعتراض على الحكم العمالي الذي قضتبه هيئتها. هذه اللائحة هي خطوة اعتراضة يتم تقديمها من قبل محامي استشارات عمالية خبير لإعادة النظر في الحكم مرة أخرى.

 

وهناك مجالات أخرى مثل تقديم الدعاوي في المحاكم العمالية، وتقديم مذكرات الدفاع في دعاوى الفصل التعسفي التي يتعرض له العامل من قبل صاحب العمل. كما أن المجالات القانونية التي يمكن اتخاذها أكثر من ذلك والتي تعتمد على الوضع الذي يمر بها من يطلب استشارات عمالية والتي يقدر الحل الأفضل لمشكلته المحامي الخبير بمثل تلك القضايا.

 

في الختام

 

من خلال طلب استشارت عمالية فإن ما يتعرض له الموظف من مشاكل في عمله يمكن حلها في خطوات بسيطة بعد اتباع الارشادات التي تهدف إليها تلك الاستشارات. لذا فإنه من المهم عند الإقدام لطلب استشارات عمالية التعامل مع المحامي الخبير في هذا التخصص الدقيق الهام.